شوق

اشتاق إليك
فأنت القمر
الذي يضيء السماء
انت النسيم انت الهواء

انت الحب
الذي ينسيني همومي
و الشقاء
انت المرض
و انت الشفاء
عودي إليَّ
فما عدت احتمل البقاء

اشتاق إليك
اكثر من أي شوق
أو لهفة لقاء
وحتى إن بدوت لك بخير
فأنا أبكي شوقاً
في الخفاء
فأنا ما عدت احتمل
الشوق و البكاء
أنت المرأة
التي لا بعدها نساء !

تعليق واحد

  1. أغسطس 24
    Reply

    ابداع يارضوان

    وتتهنا الي مكتوب لها الشعر ^_^

    تحياتي

إذا أعجبك ما قرأته للتوّ (أو لم يعجبك) أخبِر الكاتب برأيك, إنه يقدر ذلك