أيتها المغرورة؛ أنا الغرور

أيتها المغرورة، أنا الغرور
نعم أنا الغرور

إذا كان الطريق إلى قلبك
مفروشاً بالورود
فالطريق إلى قلبي مسدود
و كل من سلكه … لا يعود
إذا كان قلبك عرين أسود
فإن قلبي … محكم القيود

أفيقي أيتها المغرورة
فأنا الغرور

أنت تنافسين وغداً لدود
شطب السماء و الحدود
و كل من تحداه
عجز عن الصمود
فـ أوقفي الإنكار و الجحود

أيتها المغرورة
إذا كنت جميلة ، فأنا جميل
و إذا كنت طيبة، فأنا نبيل
و إن لي مع العظمة
باع طويل
و كلي عزّة و فخر اصيل

أيتها المغرورة
إنني لغز .. بدون حلول
إنني راسخ لن أزول
فارس يصول و يجول
اجتاح التلال و السهول
و كل من رأني
قفز من الذهول

فـ كفى ايتها المغرورة
فأنا الغرور
أنا الغرور!

تعليق واحد

  1. أغسطس 30
    Reply

    حلوة…بس لهلدرجة مغرور…مابظن الي بيكتب هيك حلو بكون مغرور…

إذا أعجبك ما قرأته للتوّ (أو لم يعجبك) أخبِر الكاتب برأيك, إنه يقدر ذلك