لديك بقرتان

“لديك بقرتان” (ويكيبيديا), نكتة نشأت كمحاكاة ساخرة للأمثلة النموذجية المستخدمة في المستوى التمهيدي لفصل الإقتصاد. حيث تُظهر لك مُزارعاً في مجتمع غير-نقدي (اي لا يتعامل بالمال) يستخدم الماشية التي يملكها للتجارة مع جيرانه. على سبيل المثال: “لديك بقرتان, تريد دجاجاً. تبحث عن مزارع اخر لديه دجاج و يريد بقرة”. يفترض ان هذه الامثلة تُظهر محدودية نظام المقايضة, الذي ترتب عنه في نهاية المطاف اختراع العملة و الأموال.

و نكت “لديك بقرتان”, تضع مالك البقرة في نظام اقتصادي متكامل حيث تستخدم الابقار كرمز لكل شيء: العملة, رأس المال و الملكية. القصد من هذه النكات عادة هو الاشارة الى العيوب و السخافات في تلك النظم, بالرغم من انه تم استحداث نكت غير سياسية منها.

و اكثر النكت شيوعاً هي التالية:

– الاشتراكية: لديك بقرتان. تأخذ منك الحكومة بقرة و تعطيها لجارك
– الشيوعية: لديك بقرتان. تأخذ منك الحكومة بقرة و تعطيك بعض الحليب
– الفاشية: لديك بقرتان, تعطيهما للحكومة, وثم تبيعك الحكومة بعض الحليب
– الرأسمالية: لديك بقرتان. تبيع واحد و تشتري ثوراً (لكي تُنمِّيَّ القطيع)
– النازية: لديك بقرتان, تأخذ منك الحكومة البقرتين ثم تقتلك
– البيروقراطية: لديك بقرتان. تأخذ الحكومة كليهما, تقتل واحدة, و تحلب الثانية… ثم تسكب الحليب هباءاً.

هناك نكات كثيرة و كلها مضحكة, لكن هذا لست ما انا بصدد ان اكتبه الآن. ما أنا بصدده الآن, هو تطبيق نكتة “لديك بقرتان” على عالم المركولة المستديرة, كرة القدم, إليكم اشهر الانظمة الكروية البقرية:

– الريال مدريدية: لديك بقرتان, اشتريت احدهما بمبلغ كبير جداً, وبعت الاخرى رغم انها كانت لديك منذ مولدها
– البرشلونية : لديك بقرتان, كانت لديك منذ مولدها, ورفضت ان تبيعها للحكومة رغم اصرارها الدائم على ذلك
– الفالنسية: لديك بقرتان, بقرتان فريدتان من نوعهما, تبيع البقرتين وتشتري عجلاً هزيلاً
– السيتية : لديك بقرتان, اشتريت كلتاهما بثمن غالٍ جداً فقط لأنهما مشهورتان
– اليونايتدية: لديك بقرتان, تبيع واحدة بمبلغ فلكي, وتعير الاخرى للحكومة لكي تزداد قدرتها الانتاجية مع مرور الوقت
– التشيلسية : لديك بقرتان, اشتريتهما ظناً منك انهما ستجلبان لك التشامبيونزليج
– الأرسنالية : لديك بقرتان, كانت لديك كلتاهما مذ كانت عجولاً, لكن رغم صبرك الطويل عليهما, فإنهما لا تنتجان لك أي حليب
– الليفربولية : لديك بقرتان, اشتريت كلتيهما بضعف ثمنهما الأصلي, ولا تكسب منهما أي شيء في النهاية
– السان جيرمانية: لديك بقرتان, الشيخ سيشتري منك البقرتين و يوظفك لكي تحلبهما له
– الميلانية: لديك بقرتان, تبيع كلتيهما للشيخ و تشتري عجلاً
– الانتر ميلانية: لديك بقرتان, وفقدتهما في منافسة مع عدوّك, فتطلب من الحكومة ان تأخذ من عدوك البقرتين و تعطيهما له
– اليوفنتوسية: لديك بقرتان, لكن هذا لم يكفيك, فحاولت ان تسرق بقرة ثالثة, لكن امسكت بك الحكومة و اضطررت لبيع البقرتين لتسدد كفالتك
– (ضع اسم فريق مغربي هنا): لديك بقرتان, لكن ارضية الملعب تصلح لرعاية البقر اكثر من لعب كرة القدم
– (ضع اسم فريق قطري هنا): لديك بقرتان, ولديك ارضية خصبة, لكن لا احد مهتم بمشاهدة البقر

وعلى سيرة كرة القدم و البقر, لم يحلبنا احد قط كما حلبنا المدعو أريك غريتيس اللعين, الله ينتقم منه!

– دمتم بخير🌹

3 تعليقات

  1. Abd El Wadoud
    نوفمبر 23
    Reply

    لا أمل منك و من تدويناآتك رضواآن!! هههه البقر و كرة القدم فكرة مبتكر منك!!

  2. Abd El Wadoud
    نوفمبر 23
    Reply

    آه أريد التكملة تبع الأبقاآر S01

  3. زائر
    ديسمبر 2
    Reply

    تدوينة جميلة حقا و مستمتع في التجوال في موقعك و لكن الوان الموقع سابقا كانت مريحة للزائر اكثر و تحسها تنسجم مع المضمون الذي تدونه

إذا أعجبك ما قرأته للتوّ (أو لم يعجبك) أخبِر الكاتب برأيك, إنه يقدر ذلك