أنا لست عنصرياً لكن..

العالم السايكولوجي الخطير/الكوميديان/المترجم رضوان يكتشف طريقة سريعة تكتشف بها ما إذا كان شخص ما عنصرياً.

الأمر بسيط, إذا كان من النوع الذي يقول “أنا لست عنصرياً, لكن…”. إذا فهو عنصريّ بدون شك!

ماذا؟ هل تظنونني أحمقاً؟ قولو ما تشاؤون, انتم تعرفون أنني محق. مثل ما قال ذلك اﻷحمق الاخر (غاندي) “تستهبل, ثم يسخرون منك, ثم يضحكون عليك, ثم يختنقون من جراء ضحكهم عليك, ثم تنتصر!”. كفاناً حديثاً عن (غاندي), الرجل كان غبياً لإعتقاده أن كل شيء في العالم يمكن حله بدون عنف, كيف يفترض بي أن أحل (أن أفتح) مرطبان المربى بدون عنف؟

“انا لست عنصرياً, لكن…” هذه الجملة يجب ان يتم تحريمها قانونياً, ﻷنها لو كانت تؤدي حقاً الغرض منها لما دخل الكثير من الناس السجن.

كيف ذلك؟ كل ما عليك ان تقول في المحكمة هو “أنا لست قاتلاً, لكن… ظننت انني كنت أنفض الغبار… عن زوجتي… باستخدام سكين… 36 مرة!”, وكل ما سيقوله القاضي هو “كل الأدلة تشير إلى انك مذنب, لكنك استخدمت عبارة “انا لست (…) لكن…”, التي نعرف جميعاً انه لا شك فيها, و بهذا أقول, رفعت الجلسة. يمكنك العودة للبيت, أتمنى ان تنفض الغبار عن نفسك ايها السافل الحقير!”

يفترض بها ان تكون “أنا عنصريّ, و…”

مثلاً:

“أنا عنصريّ, و لا أشاهد اباحيات الزنوج”
“أنا عنصريّ, و لا أرتدي الأسود في الجنائز”
“أنا عنصريّ, و أظن أن مارادونا أفضل من بيليه”

الآن, انت تشك أن أحد أصدقائك عنصريّ, لكنه لا يستخدم عبارة “أنا لست عنصرياً, ولكن…”, لا عليك, هذا يحدث, بعض العنصريين مكّارون للغاية. لذلك لكي تعرف ما إذا كان عنصرياً أو لا, إليك تعريفاً عن معنى العنصرية..

العنصرية هي التمييز بين فرد أو مجموعة أفراد بناءاً على عوامل عرقية/إجتماعية/إنتمائية/وراثية. و البعض يخلط بينها و بين “التمييز العرقيّ”, العنصرية مصطلح شامل, التمييز العرقيّ مصطلح اكثر تحديداً وهو يرتبط بالضرورة بالعرق, أي: لون البشرة

عندما تذكر عرق شخص معين, هذا ليس تمييزاً عرقياً. العرق مجرد عامل تعريف. لكن عندما تذكر عرق شخص معين ثم تقول عنه شيئاً سيئاً… ذلك ليس تمييزاً عرقياً كذلك. ما دام كلامك يخصه بشكل شخصيّ.

لكن إذا قلت أن شخصاً ما أدنى منك درجة بسبب عرقه فقط, هذا تمييز عرقيّ. عندما تقول ان شخصاً ما أدنى درجة منك فقط بسبب انه ينتمى إلى جماعة مضادة لجماعتك, هذه عنصرية.

لنفترض أن الأشخاص الطويلي القامة (وسأشير لهم بـ الطويلين/الطويلون ابتداءاً من هذه النقطة) هم عرق. عندما تقول انك تظن ان شخصاً ما طويل, هذه ليست عنصرية. عندما تقول “ذلك الفتى الطويل حقير”, مرة اخرى… ليست عنصرية. لكن عندما تقول “كل الأشخاص الطويلي القامة سفلة و ملاعين ويجب ان نجعلهم يرتدوا مصابيح إنارة على رؤسهم كتعذيب لهم و إنارة لنا”, هذا عنصري… ومهين بعض الشيء يا صاح!

لنستمر على هذا المنوال قليلاً, لو قلت “كل الكوميديين الطويلين الذين يتحدثون عن العنصرية سخيفون و مضيعة للوقت وليسو مضحكين حتى!”, فهذا يؤذيني حقاً وأظن أنه غير صحيح. صراحة, تلقيت العديد من الأراء, إيجابية و سلبية, ومعظمهم يظنون انني شخص مضحك. لكن تلك الجملة ليست عنصرية البتة.

لكن لو قلت, “كل الطويلين كسولون و وتفوح منهم رائحة كريهة عندما تقف بجانبهم في الباص ولا يستطيعون سياقة السيارات, لكن هذا ليس خطأهم, إنهم هكذا بالفطرة”, فإن هذا عنصرية للغاية يا صاح, لدينا مشاعر, عكس ما يشاع عنا!

هناك خطأ شائع اخر في هذا الموضوع, عندما يقوم الناس بأخذ شخص واحد من فئة معينة و يقيسون به على نظراءه, ويظنون ان تلك هي سمة كل الذين يشبهونه.

إذا كنت تظن ان طويلاً ما غير مضحك, أو مجموعة من الطويلين غير مضحكين قطعاً, لا يعني أن كل الطويلين سمجون, هذا يعني انك التقيت طويلاً واحداً غير مضحك. لربما يجدر بك أن تقرأ بقية مقالاتي و تحكم بنفسك؟!

لا أقصد إهانتك, لكن…

تعليق واحد

إذا أعجبك ما قرأته للتوّ (أو لم يعجبك) أخبِر الكاتب برأيك, إنه يقدر ذلك