الأمور

( لكاتبيّ المفضل Neil Gaiman من قصص “رجل الرمل”)

هل احببت أحداً ما قط يوماً؟ مريع, اليس كذلك؟ يجعلك ضعيفاً, وغير محصن. يفتح صدرك, و يفتح قلبك.. و ذلك يعني ان احداً ما يستطيع ان يدخل إليك و يقلبك رأساً على عقب. تبني كل تلك الدفاعات, تبني ذلك الدرع حولك… لسنوات, لئلا يجرحك احد, ثم يأتي شخص سخيف ما, كأي شخص سخيف اخر, يقتحم حياتك السخيفة… فتعطيه جزءا منك. لا يطلبه منك, بل يفعل شيئاً سخيفاً في احد الايام, يلوح لك او يبتسم لك. و فجأة, حياتك لم تعد ملكك بعد الآن.

الحب يأخذك رهينة. يدخل إليك, و يأكلك من الداخل و يتركك تبكي في الظلام. و تصبح عبارة بسيطة كـ”أحبك كأخ/كصديق” كشظية زجاج, تخترق طريقها نحو قلبك.

تؤلمك, ليس في عقلك فقط. بل في روحك, في جسمك, تسبب لك الماً شديداً, ألما من نوع يدخل-إليك-و-يمزقك-لأشلاء… هذا النوع من الألم.

…أكره الحب

4 تعليقات

  1. يناير 6
    Reply

    وانا اكره تغيبك. ماذا جرى؟
    اكتب حرفا وسأكتفي

  2. roée
    مايو 25
    Reply

    لا اكرهه
    لأنه ليس من ضمن اعتقاداتي ما يسمح لي بحبه او بكرهه
    انا لا أؤمن بوجوده
    احترم جميع العلاقات
    وأصرح بوجوده في الحد المعقول
    كحب الأم لأبنتها
    والصديق لصديقه
    والأخ لأخيه واخته ومن هذا القبيل
    لكن حب الرجل والمرأه
    لا أؤمن به اطلاقا
    نهائيا عباره عن تراهه لا أكثر
    او شيء عابر
    وا ن وُجد فسيكون من طرفِ واحد كما صغت في كلماتك

  3. roée
    مايو 25
    Reply

    استمر

إذا أعجبك ما قرأته للتوّ (أو لم يعجبك) أخبِر الكاتب برأيك, إنه يقدر ذلك